زاد الأسرة السعيدة

زاد الأسرة السعيدة

منتدى يعتني بكل ما يحتاجه المسلم لإسعاد أسرته في الحياة الدنيا وفي الآخرة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» تعلم اللغة الانجليزية بكل سهوله ويسر
الأربعاء يونيو 05, 2013 7:53 pm من طرف أم جمانة

» موقع للدروس والفتاوى اسمه " رمضان "
الخميس يوليو 19, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» هؤلاء هم خصماؤك غداً
الإثنين يوليو 16, 2012 3:06 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» خبيئة العمل الصالح
الإثنين يوليو 16, 2012 11:53 am من طرف رشيد محمد ناصر

» كثرت في الآونة الأخيرة الصلاة على الكراسي فما كيفيتها؟
الثلاثاء يوليو 10, 2012 11:06 am من طرف رشيد محمد ناصر

» مقابلة مع الأخوات الفاضلات زوجات الشيخ أبو عبدالله عزت رحمه الله
الثلاثاء يوليو 10, 2012 8:37 am من طرف رشيد محمد ناصر

» رحلة بخريطة مصورة لتعلّم مناسك الحج
الأحد يوليو 01, 2012 10:24 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
الخميس يونيو 21, 2012 9:57 am من طرف رشيد محمد ناصر

» ما لهم ولمعاوية رضي الله عنه
الأربعاء أبريل 04, 2012 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» الرويبضة يتطاول على سيدنا معاوية
الثلاثاء أبريل 03, 2012 2:26 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» غيرة الزوج بين الأصل الممدوح والقالب المذموم
الإثنين فبراير 20, 2012 10:07 am من طرف رشيد محمد ناصر

» أخاف على ولدي من عصبيتي
الخميس يناير 19, 2012 1:47 pm من طرف رشيد محمد ناصر

» استثمار اللعب لتنمية ذكاء الطفل
الخميس يناير 19, 2012 11:44 am من طرف رشيد محمد ناصر

» فطنة رجل .. مَن الذكي ؟؟ الرجل أم المرأة
الخميس ديسمبر 29, 2011 8:36 am من طرف رشيد محمد ناصر

» قلعة الشيخ مقبل " دمّاج " تستغيث
الثلاثاء نوفمبر 29, 2011 1:19 pm من طرف رشيد محمد ناصر

الإبحار
روابط مهمة
سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
حكم مراسلة و مهاتفة المخطوبة أو المرأة الأجنبية عموما
برنامج تعليم الأطفال من القراءة إلى القرآن (من ثلاث سنوات)
في حكم تخاطب الزوجين بألفاظ الوقاع الصريحة حال الجماع / فركوس
كيفية الذبح الشرعي للأنعام
أحكام التعامل مع أخ الزوج ( الحمو )
حكم استمناء الزوج تجنباً للمشاكل مع زوجته
حكم الهبة المشروطة بقرض ربوي ( السكن التساهمي )
تعرّف على شخصيتك من خلال برجك
نجاسات الأطفال ما حكمها ؟
ملخص كتاب حل المشاكل الزوجية

شاطر | 
 

 في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه/ الشيخ فركوس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه/ الشيخ فركوس   الأربعاء مارس 09, 2011 8:10 am


في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه


السؤال:
تبعًا لما ذكرتم في فتوى «حكم التّكسّبِ بضربِ الدّفِّ في الأعراسِ»، فهل يجوزُ إقامةُ الأعراسِ بدون ضربِ الدّفِّ ؟

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصّلاة والسّلام على من أرسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدّين، أمّا بعد:
فيجوز إقامةُ عرسٍ بدونِ الإعلانِ عنه إذا ما تحقّق الإشهادُ مع بقيّةِ شروطِ النّكاحِ في مجلسِ العقدِ؛ لأنّ الإشهادَ بشاهدَيْ عدلٍ هو القدرُ المشروطُ في صحّةِ النّكاحِ؛ لقولِه صلّى اللهُ عليه وآلِه وسلّم: «لاَ نِكَاحَ إِلاَّ بِوَلِيٍّ وَشَاهِدَيْ عَدْلٍ»(1)، وبالإشهادِ يتميّز النّكاحُ عنِ السّفاحِ، لذلك كان توثيقُ الشّهادةِ في عقودِ النّكاحِ وتدوينُها في سجلِّ الحالاتِ المدنيّةِ أمرًا حتميًّا، حفاظًا على حقوقِ الزّوجةِ، وإثباتًا للفراشِ عند الجحودِ، وتأمينًا لحقِّ الولدِ من تضييعِ نسبِه.
أمّا إعلانُ النّكاحِ فمستحبٌّ عند الجمهورِ خلافًا لمالكٍ وابنِ تيميّةَ -رحمهم الله-(2)، وقد يتأكّد الإعلانُ عنِ النّكاحِ فيما إذا شهد عليه الشّهودُ ولم يُعلنوه للنّاسِ، ويدلّ على آكِديّتِه -في هذه الحالِ- قولُه صلّى اللهُ عليه وآلِه وسلّم: «أَعْلِنُوا النِّكَاحَ»(3)، ويتمّ ذلك بأيّةِ وسيلةٍ تُخرج النّكاحَ من سرّيّتِه ليتميّزَ عنِ الزّنا، غيرَ أنّه يُستحسَن أنْ يكونَ الإعلانُ بضربِ الدّفِّ؛ لكونِه أبلغَ في الإعلانِ، وقد ثبت في ذلك أحاديثُ نبويّةٌ منها: قولُه صلّى اللهُ عليه وآلِه وسلّم: «فَصْلُ مَا بَيْنَ الْحَلاَلِ وَالْحَرَامِ الدُّفُّ وَالصَّوْتُ فِي النِّكَاحِ»(4).
والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين، وصلّى الله على محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلّم تسليما.

الجزائر في: 22 صفر 1432ه
الموافق ل: 26 يناير 2011م

----------------------------------------------------

1- أخرجه ابن حبّان في «صحيحه» باب الوليّ: (4075)، والبيهقيّ في «السّنن الكبرى»: (7/ 125)، من حديث عائشة رضي الله عنها. والحديث صحّحه الألبانيّ في «الإرواء»: (6/ 243).
2- انظر «المغني» لابن قدامة (6/ 450)، «عارضة الأحوذيّ» لابن العربيّ (5/ 18-19)، «مجموع الفتاوى» لابن تيميّة (7/ 239، 32/ 35، 127-129).
3- أخرجه أحمد في «مسنده»: (4/ 5)، وابن حبّان في «صحيحه» (9/ 374)، والبزّار في «مسنده»: (6/ 170)، من حديث عبد الله بن الزّبير رضي الله عنهما. قال الهيثميّ في «مجمع الزّوائد» (4/ 531): «ورجال أحمد ثقات»، وحسّنه الألبانيّ في «صحيح الجامع»: (1072).
4- أخرجه التّرمذيّ في «النّكاح»، باب ما جاء في إعلان النّكاح (1088)، والنّسائيّ في «النّكاح»، باب إعلان النّكاح بالصّوت وضرب الدّفّ (3369)، وابن ماجه في «النّكاح»، باب إعلان النّكاح (1896)، وأحمد في «مسنده» (3/ 418)، من حديث محمَّد بن حاطب رضي الله عنه. والحديث حسَّنه الألبانيّ في «الإرواء» (7/ 50) رقم (1994)

المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


عدل سابقا من قبل رشيد محمد ناصر في الأربعاء مارس 09, 2011 8:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.yoo7.com
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه/ الشيخ فركوس   الأربعاء مارس 09, 2011 8:24 am


في حكم التكسب بضرب الدف في الأعراس


السؤال:
هل يجوز أخذُ مقابلٍ ماليٍّ على الضّربِ بالدّفِّ؟ وهل هو مِن بابِ الإجارةِ أو الجُعْلِ؟ وهل يحسن بطالبةِ علمٍ أن تضربَ به إذا كانتْ محتاجةً حتّى لا تتكفّفَ النّاسَ، أم تختصّ الرّخصةُ فيه بالإماءِ الجواري والبناتِ الصّغيراتِ؟

الجواب:
الحمد لله رب العالمين، والصّلاة والسّلام على من أرسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدّين، أمّا بعد:
فضربُ النّساءِ الدّفَّ في مناسبةِ أيّامِ العيدِ أوِ العرسِ ونحوِ ذلك لإشاعةِ الفرحِ وإدخالِ السّرورِ وترويحِ النّفسِ جائزٌ دون سائرِ آلاتِ اللّهوِ والمعازفِ؛ لقولِه صلّى اللهُ عليه وآلِه وسلّم: «صَوْتَانِ مَلْعُونَانِ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ: مِزْمَارٌ عِنْدَ نِعْمَةٍ وَرَنَّةٌ عِنْدَ مُصِيبَةٍ»(1)، ويجوز أن يكونَ الدّفُّ مصحوبًا بغنائهنَّ إذا خلتْ كلماتُه مِن فُحْشٍ أو تحريضٍ على إثمٍ أو ذكرِ محرَّمٍ، وبصوتٍ في محيطهنّ بحيث يحصل معه الأمنُ من الفتنةِ؛ لقولِه صلّى اللهُ عليه وآلِه وسلّم: «فَصْلُ مَا بَيْنَ الحَرَامِ وَالحَلاَلِ الدُّفُّ وَالصَّوْتُ في النِّكَاحِ»(2)، والمرادُ بالدّفِّ هو ما كان في زمنِ المتقدِّمين خاليًا مِنَ الجلاجلِ، ويدخل في الصّوتِ: الغناءُ المباحُ، وصوتُ الحاضرين بالتّهنئةِ، والنّغمةُ في إنشادِ الشّعرِ المباحِ(3).
والمعلومُ أنّ الأحاديثَ الصّحيحةَ الواردةَ في ضربِ الدّفِّ والغناءِ إنّما فيها الإذنُ للنّساءِ، وخُصّ بهنّ فلا يَلتحق بهنّ الرّجالُ لعمومِ النّهيِ عنِ التّشبّهِ بهنّ(4)، ولا يُشترط في ضربِ الدّفِّ عند إعلانِ النّكاحِ ونحوِه سنٌّ معيَّنةٌ -في حدودِ علمي-؛ لأنّ وقوعَه مِن بناتِ الأنصارِ غيرِ البالغاتِ في حديثِ الرُّبَيِّعِ بنتِ معوِّذٍ(5) لا يَلْزَمُ منه منعُه عنِ البالغاتِ، وقد ثبت مِن حديثِ بريدةَ رضي اللهُ عنه قال: «خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَعْضِ مَغَازِيهِ، فَلَمَّا انْصَرَفَ جَاءَتْ جَارِيَةٌ سَوْدَاءُ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي كُنْتُ نَذَرْتُ إِنْ رَدَّكَ اللهُ سَالِمًا أَنْ أَضْرِبَ بَيْنَ يَدَيْكَ بالدُّفِّ وَأَتَغَنَّى، فَقَالَ لَهَا رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنْ كُنْتِ نَذَرْتِ فَاضْرِبِي وَإِلاَّ فَلاَ»(6)، وله شاهدٌ مِن حديثِ عمرِو بنِ شعيبٍ عن أبيه عن جدِّه: «أَنَّ امْرَأَةً أَتَتِ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي نَذَرْتُ أَنْ أَضْرِبَ عَلَى رَأْسِكَ بِالدُّفِّ، قَالَ: «أَوْفِي بِنَذْرِكِ»»(7).
هذا، وإذا كان الدّفُّ للنّساءِ مباحًا استثناءً مِن عمومِ المعازفِ المحرَّمةِ في الإسلامِ؛ فإنّ التّكسّبَ به فرعٌ عن مشروعيّتِه، فالضّربُ بالدّفِّ للنّساءِ فعلٌ يُحتاج إليه في إعلانِ النّكاحِ ونحوِه، ومأذونٌ فيه شرعًا، ولا يَختصّ الإذنُ بأنْ يكون فاعلُه مِن أهلِ القربةِ، فجاز الاستئجارُ عليه بدفعِ المالِ للدّفّافاتِ لأنّه عملٌ مُباحٌ، وقد اتّفق الفقهاءُ على جوازِ استئجارِ الإنسانِ على الأفعالِ المباحةِ(8).
والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.

الجزائر في: 16 من المحرّم 1432ه
الموافق ل: 22 ديسمبر 2010 م

-----------------------------------------------------

1- أخرجه البزّار في «مسنده» (7513)، والضّياء في «الأحاديث المختارة» (2200)، من حديث أنس >، وقال الهيثميّ في [«مجمع الزّوائد» (3/ 100)]: «رجاله ثقاتٌ»، والحديث حسَّنه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (1/ 790) رقم (427).
2- أخرجه التّرمذيّ في «النّكاح»، باب ما جاء في إعلان النّكاح (1088)، والنّسائيّ في «النّكاح»، باب إعلان النّكاح بالصّوت وضرب الدّفّ (3369)، وابن ماجه في «النكاح»، باب إعلان النّكاح (1896)، وأحمد في «مسنده» (3/ 418)، من حديث محمَّد بن حاطب رضي الله عنه. والحديث حسَّنه الألبانيّ في «الإرواء» (7/ 50) رقم (1994).
3- انظر: «تحفة الأحوذيّ» للمباركفوريّ (4/ 209).
4- لحديث ابن عبّاس رضي الله عنهما قال: «لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المُتَشَبِّهِينَ مِنَ الرِّجَالِ بِالنِّسَاءِ وَالمُتَشَبِّهَاتِ مِنَ النِّسَاءِ بِالرِّجَالِ»، أخرجه البخاريّ في «اللّباس»، باب المتشبّهون بالنّساء والمتشبّهات بالرّجال (3/ 194)، وانظر: «فتح الباري» لابن حجر (9/ 226)، «تحفة الأحوذيّ» للمباركفوريّ (4/ 210).
5- أخرجه البخاريّ في «النّكاح» (3/ 23) ضرب الدّفّ في النّكاح والوليمة، عن الرُّبَيِّعِ بنتِ مُعوِّذ رضي الله عنها قالت: «جَاءَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَخَلَ حِينَ بُنِيَ عَلَيَّ، فَجَلَسَ عَلَى فِرَاشِي كَمَجْلِسِكَ مِنِّي، فَجَعَلَتْ جُوَيْرِيَّاتٌ لَنَا يَضْرِبْنَ بِالدُّفِّ، وَيَنْدُبْنَ مَنْ قُتِلَ مِنْ آبَائِي يَوْمَ بَدْرٍ، إِذْ قَالَتْ إِحْدَاهُنَّ: وَفِينَا نَبِيٌّ يَعْلَمُ مَا فِي غَدٍ، فَقَالَ: دَعِي هَذِهِ، وَقُولِي بِالَّذِي كُنْتِ تَقُولِينَ».
6- أخرجه التّرمذيّ في «المناقب»، باب في مناقب عمر بن الخطّاب رضي الله عنه (3690)، وأحمد (5/ 356)، من حديث بريدة رضي الله عنه. والحديث صحّحه الألبانيّ في «السّلسلة الصّحيحة» (5/ 330) رقم (2261).
7- أخرجه أبو داود في «الأيمان والنّذور» باب ما يؤمر به من الوفاء بالنّذر (3312)، والحديث صحّحه الألبانيّ في «الإرواء» (8/ 213) رقم (2588).
8- انظر: «بداية المجتهد» لابن رشد (2/ 220-221).

المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.yoo7.com
رشيد محمد ناصر
Admin


عدد المساهمات : 446
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه/ الشيخ فركوس   الأربعاء مارس 09, 2011 9:10 am


في اكتمال العقد الشرعي بالعقد المدني
الشيخ فركوس - حفظه الله -



السؤال: هل يكفي العقد الشرعي للخروج مع الزوجة أو الخلوة بها بدون عقد مدني؟ أفيدونا.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:
فالذي يقتضيه الواجب أن يقال بعدم كفاية العقد الشرعي أو العرفي إلاّ إذا اكتمل بالعقد المدني أو الاكتفاء بالعقد المدني ليكون منتجا لآثار العقد، ذلك لأنّ العقد الشرعي مجرد خطبة في نظر القضاء الجزائري فلا يكون للمرأة الحصانة القضائية الكافية للمطالبة بحقوقها فيما إذا توفي أحدهما أو حدث نزاع بينهما أدّى إلى الفراق بعد أنِ اختلى بها واختلط، لذلك يجب إتمام العقد الشرعي بالعقد المدني، ومع ذلك أكره له الخروجَ معها بالنظر إلى تغيّر الأزمان وفسادها، وخلوته بها في أماكن التّهم التي تنعكس سلبا على عموم الملتزمين من جهة، ومن جهة أخرى فسح المجال له لقضاء مآربه قد يورّثه بغضا وكراهة لها، و "من استعجل الأمر قبل أوانه عوقب بحرمانه" الأمر الذي يعجل في انحلال الزواج القائم بينهما، كُلُّ ذلك سدًّا للذريعة، وصيانةً لعِرض المسلم، وقد أفتى بعض علماء الأحناف بناء على جواز تغيير الحكم بتغيير الزمان بأنه لا تخرج المرأة إلى الصلاة في المساجد خشية الافتتان، ومما يؤكد ذلك أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم تزوج عائشة رضي الله عنها وهي بنت ست مكتملة وداخلة في السابعة، وكانت بنت تسع سنين(1) حين دخل بها النبي صلى الله عليه وآله وسلم في شوال في السنة الأولى من الهجرة (2) ولم يعلم عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه خرج معها أو اختلى بها وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
هذا كلّه في حالة ما إذا حدث قبل الخلوة بها والخروج معها، أمّا إذا قام بالفعل فينصح ألاّ يعود ولا يترتّب على فعله إثم لوجود العقد الرابط بينهما شرعا.
والحاصل أنّ العقد يجيز له ما لا يجيز لغير العاقد، لكن يمنع ممّا يباح له أصالة تأسيا برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وخشية تضرّر المرأة بعدم الحصانة، وما يترتّب عليه في ظل فساد الزمان والمجتمع.
والعلم عند الله وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمّد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.


الجزائر في: 20 رجب 1427ه
الموافق ل: 14 أغسطس 2006م

----------------------------------------------
1- أخرجه البخاري في النكاح (4841)، ومسلم في النكاح (1422)، وأبو داود في الأدب (4935)، والنسائي في النكاح (3387)، وابن حبان (7097)، وأحمد (24346)، وسعيد بن منصور في سننه (515)، وأبو يعلى في مسنده (4673)، والبيهقي (13954)، من حديث عائشة رضي الله عنها.
2- أخرجه مسلم في النكاح (1423)، والنسائي في النكاح (3377)، وابن ماجه في النكاح (1990)، والدارمي (2131)، وابن حبان (4058)، وأحمد (23751)، وعبد الرزاق في المصنف (10459)، والبيهقي (15067)، من حديث عائشة رضي الله عنها.

المصدر :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


_________________

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

صفحتي على الفايس بوك :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://zadosra.yoo7.com
 
في شرطية الإشهاد في النكاح ولزوم توثيقه/ الشيخ فركوس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زاد الأسرة السعيدة :: البيت الشرعي :: فقه الأسرة-
انتقل الى: